الأربعاء، 2 أكتوبر، 2013

استقبال 434 متربص لدورة أكتوبر 2013 بمركز التكوين المهني والتمهين الشهيد عبد اللاوي مرموري محمد ببلدية القرارة، الجزائر

  على غرار باقي مؤسسات التكوين المهني والتمهين إلتحق متربصي بلدية القرارة ولاية غرداية بمقاعدهم التكوينية والتمهينة يوم أمس، حيث وقفت ''الجديد اليومي'' على الافتتاح الرسمي من مركز التكوين المهني والتمهين الشهيد عبد اللاوي مرموري محمد ، بحضور نائب رئيس بلدية القرارة السيد الشيخ بالحاج نصر الدين، وكذا ممثلي السلطات الأمنية والعرفية ، والسلك الإداري والتربوي للمؤسسة .
التكوين المهني لدورة أكتوبر 2013 بمركز التكوين المهني والتمهين الشهيد عبد اللاوي مرموري محمد شهد اقبال معتبر حيث تم تسجيل 72 متريص جديد في نمط التكوين الحضوري الذي يحوي على خمسة تخصصات، في حين نمط التكوين عن طريق التمهين تم تسجيل فيه 31 متربص في تسعة تخصصات، في حين خمسة تحصصات من هذا النمط شهدت عزوف المتربصين عنها كالبناء وصناعة الحلويات، وكما تم تسجيل 15 متربص في نمط الدروس المسائية والذي يحوي تخصص واحد متمثل في مبادئ أولية في الإعلام الآلي، وأما نمط التكوين التعاقدي عرف كبير للمتربصين حيث تم تسجيل 115 متربص في ثلاث تخصصات وهي مبادئ أولية في غرس النخيل ومبادئ في تربية الإبل ومبادئ في تربية الأبقار، والمرأة الماكثة في البت لها أيضا حظها من التكوين بحيث في أربعة تخصصات تم تسجيل 40 متربصة ويهدف هذا التخصص إلى إثراء و تحسين المكتسبات و ترقية التأهيلات المهنية بالنظر إلى متطلبات تطور سوق العمل .
يذكر أن 161 متربص من القدماء يواصلون تكوينهم في عدة تخصصات أيضا كالخياطة واللباس التقليدي وحلاقة السيدات ونمط التمهين.

وفي تصريح خص به ''الجديد اليومي'' مدير مركز التكوين المهني والتمهين الشيخ عبد اللاوي مرموري محمد، السيد عيسى وموسى إبراهيم قال أنّ المركز وفّر كل الوسائل البيداغوجيّة والماديّة للموسم التكويني 2013 – 2014 لاستقبال طلبة التكوين في أحسن الظروف، ودعا المتربصين التحلي بالأخلاق والجد لاكتساب الحرفة اليدوية لأن المثل يقول ''يروح مال الجدين وتبقى صنعة اليدين'' .
شهادة تخرج متراكمة على مستوى المركز ولم يستلمها أصحابها

يشهد مركز التكوين المهني والتمهين الشهيد عبد اللاوي مرموري محمد ببلدية القرارة تراكم في شهادات التخرج منذ سنوات سابقة تعود إلى 13 السنة الأخير حيث لم يتقدم أصحابها لاستلامها، هذا حسب مراسلة خاصة من مدير المركز السيد عيسى وموسى إبراهيم إلى ''مدونة ناصر''، وفي نفس السياق أكّد على الأهمية البالغة جدا لشهادات التكوين المهني وخصوصا في الحصول على منصب العمل، وعليه على جميع الشباب المتخرجين من المركز في الفترة السابقة الذكر التوجه إلى مكتب الأمانة العامة لاستلام شهاداتهم مرفقين ببطاقة التعريف الوطنية أو رخصة السياقة، حيث في حالة تعذر المعني بالحضور إلى المركز فعليه تفويض شخص بالوكالة لسحب شهادته وفي أقرب وقت حسب السيد المدير عيسى موسى إبراهيم .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

بارك الله فيك