الأربعاء، 23 يوليو، 2014

عشيرة أولاد كاسي بن الناصر بالقرارة تنظم ندوة صحية لأبنائها المقبلين على الزواج

عقدت لجنة الصحة التابعة لعشيرة أولاد كاسي بن الناصر بقصر القرارة ولاية غرداية ندوة صحية لأبنائها المقبلين على الزواج بعد عيد الفطر المبارك، الندوة من تقديم الدكتورين سليمان بوعصبانة خالد والشيخ بالحاج عبد الحميد تمحورت أساسا حول الفحوصات والتحاليل والشهادة الطبية قبل الزواج نظرا لأهميتها البالغة من أجل الحصول على نسل سليم معافي خال من الأمراض والعاهات الوراثية ، وخاصة تلك الأمراض التي تشكل خطرا على حياة الأبناء .
وذكر الدكتور سليمان بوعصبانة خالد بأنه أفضل مدة لإجراء التحاليل الطبيّة التي تكون ستة أشهر قبل الزواج حتى إذا ظهر أي عرض فيمكن علاجه قبل لقاء الزوجين يوم زفافهما ، وحذّر بالشدّة من الشهادات الطبية التي تكون عن طريق ''المعريفة'' بدون اجراء أي فحوصات أو تحاليل  لما يترتب عليها من آثار سلبيّة على العروسين، ولا بد كذلك من سؤال العروسين عن الأمراض المتوارثة في عائلة كل منهما ، وعن مدى درجة القرابة العائلية بين العروسين، وأسئلة أخرى غيرها لدراسة مدى تأثير ذلك على الإنجاب وإمكان تفادي إنجاب أطفال مرضى أو معوقين.
وتطرق الدكتور إلى موضوع الحمل مفصلا فيه حيث بدأ بالأعراض الأولى من الحمل التي تظهر في المرأة والفحوصات التي تستوجب تلك الفترة إلى غاية الولادة، حيث في خضم حديث عن الحمل والولادة ذكر  نقطة تعارض دم الأب مع دم الأم ( سلبي - إيجابي ) قد يسبب إجهاضات متكررة في المستقبل وموت الأجنة قبل الولادة، حيث قال لحسن الحظ أنه اكتشف لقاح خاص لهذه الحالة تحقن به الزوجة بعد الولادة مباشرة لسلامة الأبناء الذين يأتون من بعد .

أحيطكم علما أن التقرير صدر في عدة يوميات وطنية ، يمكنكم تحميلها من هنا :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

بارك الله فيك