الخميس، 8 مارس، 2012

عذرا أمي ... فأنت أكبر من الإحتفال بهذا اليوم


عذرا أمي ... فأنت أكبر من الإحتفال بهذا اليوم
عذرا أيها العالم فحبي لأمي ليس وليد اليوم
عذرا أيها العالم فأمي
دائما وأبدا في قلبي 
عذرا أيها المسلمون المؤمنون بعيد المرأة فهذه حكاية غربية
لإقحام المرأة في مجالات تهينها وتهين كرامتها
غذرا أيها العالم فإسلامنا يأمرنا بالإحتفال بأمهاتنا طول العمر
عذرا أمي وأنا أكتب هذه الكلمات وقلمي يكاد يجف من عظمة كلمة أمي
عذرا أمي فعقلي تائه 
بين الماضي والحاضر  
بين مخيلتي وعقلي
لأنسج لك بعض الكلمات لعلها تصل إلى مقامك الكريم،فلن تصل طبعا
عذرا أمي خانتني الكلمات وخانتني العبارات
فلم تبقى إلا عبارت
أمي أحبك ماحييت فدعواتك لي فهي رأس مالي 
فلك كل التحية والإحترام والتفدير أمي العزيزة

كتبتها اليوم 08 مارس 2011

هناك 4 تعليقات:

  1. عدرا ايتها الفتاة المسلمة فانا لن اهنئك بهدا اليوم فقط بل اهنئكن على مر العصور والازمان

    ردحذف
  2. الردود
    1. سعدت كثيرا بمرورك أخي الكريم داود
      شكرا لك

      حذف

بارك الله فيك