السبت، 27 يوليو، 2013

إهانة العلم بالأيدي وسحقه بالأرجل !!!!

مع اقتراب نهاية كل سنة دراسية يسعى الطلاب لبذل مزيد من الجهد لأجل الظفر بأحسن المعدلات والمراتب الأولى بالنسبة للمجتهدين، وهناك من يسعى لتدارك ما فاته بالكد والاجتهاد في آخر فرصة من السنة الدراسية، وبعد اجتياز الاختبارات الأخيرة وفي آخر يوم وأنت تقترب من بعض المؤسسات التربوية وتشهاد ظاهرة غريبة وكأن السماء أمطرت الورق بدلا من الماء .
يقوم كثير من الطلبة في نهاية السنة الدراسية بتصرفات لا توحي أبدا بأنهم طلبة علم يدرسون الاخلاق والتربية الإسلامية ومختلف العلوم، بحيث يقومون بتمزيق كراريسهم وأوراقهم ونشرها في الشارع وخاصة قرب باب المؤسسات التعليمية حيث تداس بالأرجل وتتلاعب بها الرياح، ضاربين عرض الحائط ما تحويه من معلومات وكذا آيات قرآنية وأحاديث نبوية في منظر مؤسف بإهانة الله والعلم الذي أمرنا المولى عز وجل به، ولعل هذه الظاهرة تنم عن الواقع المتناقض الذي يعيش فيه الطلبة والجهل المتعشعش في رؤوسهم حيث أصبح الجلد المنفوخ والمسلسلات الأجنبية المدبلجة تملأ رؤوسهم الفارغة .
تلك الكراريس والأوراق ضحى الغالي والنفيس الوالدين لأجل أن ينعم بها أبناءهم بها في حين حرموا منها سابقا، لكن في الأخير يقابلونهم بجحود هذه النعمة من خلال التصرفات الطائشة التي لا تبث بصلة أخلاق الطالب المسلم، وعليه وجب على الأساتذة والأولياء الوقوف بالمرصاد لأجل عدم تفشي هذه الظاهرة التي أصبحت كموضة مع نهاية كل سنة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

بارك الله فيك