الأحد، 23 مارس، 2014

معهد الحياة بالقرارة يشارك في البطولة الدولية لمناظرات المدارس

ممثلا وحيدا للجزائر، وبمشاركة 25 دولة
معهد الحياة بالقرارة يشارك في البطولة الدولية لمناظرات المدارس

تستضيف الدوحة القطرية البطولة الدولية الثانية لمناظرات المدارس باللغة العربية، المنظمة من قبل مركز مناظرات قطر عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، الدورة التي تقام بمركز قطر الوطني للمؤتمرات خلال الفترة من 23 إلى 26 مارس الجاري تشهد مشاركة 25 فريقا يمثلون 21 دولة عربية و4 دول أجنبية .
ويمثل الجزائر في هذه البطولة فريق طلابي متميز من معهد الحياة بالقرارة ولاية غرداية، متكون من أربعة طلاب وهم الشيخ بالحاج عبد المجيد، وسليمان بوعصبانة محمد، وبن عمر ياسين، وبن عيسى نور الدين، تحت إشراف الأستاذ خياط علي .    
وتأتي البطولة الدولية التي تقام تحت رعاية سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر ضمن الجهود التي يبذلها المركز من أجل دعم ونشر فن المناظرة والحوار باللغة العربية وبناء أسس وقواعد راسخة لهذا العلم في محيطنا العربي.
وتندرج هذه البطولة في نسختها الثانية في إطار مساعي المركز لنشر هذا الفن وتوعية الشباب بأهميته في إعداد الأجيال الصاعدة وتهيئة قادة المستقبل انطلاقا من أسس عربية أصيلة مما يصب في خدمة لغتنا وهويتنا وثقافتنا.         
وقال السيد جمال الباكر مدير الفعاليات بمركز مناظرات قطر إن الاستعدادات للبطولة بدأت منذ فترة طويلة حيث حرص المركز على التواصل مع الدول العربية كافة من أجل إتاحة الفرصة أمامهم للمشاركة وتم التواصل مع الجميع قبل البطولة وبفترة طويلة وذلك  للتحضير والتدرب الجيد.

ويتضمن اليوم الأول من البطولة جولتين (الأولى والثانية) واليوم الثاني ثلاث جولات (الثالثة والرابعة والخامسة). ويتم في الجولات الأربع إعلان النتيجة مباشرة بعد انتهاء المناظرة وأما الجولة الخامسة فهي جولة صامتة ويتم إعلان النتائج مساءً مع تحديد الفرق الثمانية المتأهلة للربع النهائي في اليوم الثالث.
وفي اليوم الثالث يتناظر في الربع النهائي أفضل 8 فرق في البطولة والفائز من هذا الدور يتأهل للنصف النهائي وبذلك تكون جولة نصف النهائي بين 4 فرق..والفريقان الفائزان في نصف النهائي هم الذين يصلون للجولة النهائية وبعدها يتم إعلان الفائز بالبطولة وتحديد المراكز الثلاثة الأولى مع أفضل 10 متحدثين في المسابقة.

يذكر أن معهد الحياة تأسس يوم 28 شوال 1343هـ الموافق لـ 21 ماي 1925م على يد رائد الحركة الإصلاحية بالجنوب الجزائري الإمام إبراهيم بن عمر بيوض (الشيخ بيوض) رحمه الله، ويعد معهد الحياة معهد إسلامي ومشروع علمي تربوي، حيث كان التدريس في أول الأمر في دار الإمام الشيخ بيوض تحت اسم معهد الشباب حتى صدر الاعتراف الرسمي بجمعية الحياة سنة 1937م فتحولت تسميته إلى معهد الحياة، أما الاعتراف الرسمي بالمعهد كان بتاريخ 07/04/1990 تحت رقم: 164، أما اعتبار الطلبة متمدرسين بتاريخ: 07/11/2004 تحت رقم: 369 المؤرخ بتاريخ: 27/10/2004 بحيث يستفيدون من إجراء إمتحاني شهادة التعليم المتوسط وشهادة الباكالوريا، وقد تركزت الدراسة في أول العهد على علوم الشريعة الإسلامية واللغة العربية، ثم بعد الاستقلال أضيفت إليها المناهج العلمية المعتمدة لدى وزارة التربية الوطنية تأهيلا لطلبة معهد الحياة ليشاركوا في شهادتي التعليم المتوسط والباكالوريا، وقد حققوا في كلا الشهادتين نتائج معتبرة والحمد لله .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

بارك الله فيك